الشيخ ابو اسماعيل للحكمة و الروحانيات . جلب الحبيب . العين . المس .السحر ابطاله و عمله. ابطال عكوسات . خواتم روحانية.بخورات . كشف الطالع .احضار القرين .تنوير .قبول.للعلاج الروحانى الشامل .جوال الشيخ:00212645417639
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صور من حياة النبي صل الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ الروحاني
Admin


المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 25/06/2012

مُساهمةموضوع: صور من حياة النبي صل الله عليه وسلم   الإثنين يونيو 25, 2012 9:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه بعض صور من حياة الرسول صل الله عليه وسلم وأصحابه في الخوف والرجاء

لقد كان الرسول صل الله عليه وسلم القدوة العملية في الجمع بين الخوف والرجاء
من ذلك ما رواه أبو داود والترمذي في الحديث الصحيح عن عبد الله بن الشخير
قال : ((أتيت رسول الله صل الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء ))
وفي الحديث المتفق عليه عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما رأيت رسول الله قط مستجمعا ضاحكا حتى أرى لهوائه وإنما كان يبتسم, وكان إذا رأى غيما وريحا عرف ذلك في وجه, فقلت يا رسول الله: الناس إذا رأوا الغيم فرحوا ورجاء أن يكون فيه مطر ,وأراك إذا رأيته عرفت الكراهة في وجهك ؟فقال : يا عائشة ))ما يؤمنني أن يكون فيه عذاب , قد عذب قوم بالريح ,وقد رأى قوم العذاب فقالوا:هذا عارض ممطرا))
واقتدى الصحابة برسولهم صلوات الله وسلامه عليه في التخلق بهذا الخلق
وإليك صورا من حياتهم:
أخرج الترمذي وحسنه أن عثمان بن عفان رضي الله عنه كان إذا وقف
على قبر يبكي حتى يبل لحية, فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي وتذكر القبر فتبكي ؟ فقال : إني سمعت رسول الله صل عليه وسلم يقول : القبر أول منزل
من منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر ,وإن لم ينج منه فما بعده أشد.
ومرض عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فجاءه عثمان رضي الله عنه يعوده فقال له :ما تشتكي ؟قال:ذنوبي ,قال: فما تشتهي ,قال :رحمة ربي
وهذا حذيفة بن اليمان رضي الله عنه جاءه بعض الصحابة حين ثقل عليه مرض الموت فقال: أي ساعة هذه ؟فقالوا: نحن قريب من الصبح فقال :أعوذ بالله من صباح يقضي بي إلى النار
ويصف علي بن أبي طالب كرم الله وجهه الصحابة فيقول:
(( والله لقد رأيت أصحاب محمد صل الله عليه وسلم ,فما أرى اليوم شيئا يشبههم
لقد كانوا يصبحون شعثا غبرا ,بين أعينهم أمثال ركب المعزى ,قد باتوا لله سجدا وقياما ,يتلون كتاب الله ,يراوحون بين جباههم وأقدامهم , فإذا أصبحوا فذكروا الله
عز وجل ما دواكما يميد الشجر في يوم الريح , وهملت أعينهم حتى تبل ثيابهم ,والله لكأن القوم باتوا غافلين))
وكذلك كان حال التابعين , فهذا الأحنف بن قيس رضي الله عنه كان إذا جن الليل عليه أسرج مصباحه ,ووضعه قريبا منه ,ووقف في محرابه يصلي وهو يتململ تململ السقيم ,ويبكي بكاء الثاكل ,إشفاقا من عذاب الله ,وخشية من غضبه ,وكان كلما استشعر ذنبا من ذنوب أو لاح له عيب من عيوبه قرب أصبعه من المصباح وقال حس يا أحنف ,ما حملك على أن فعلت كذا وكذا ؟ ويحك يا أحنف إذا كنت لا تطيق لهب المصباح ولا تصير على حره ,فكيف تطيق غدا لهب جهنم, وتصير على أداه ,اللهم إن تغفر لي فأنت أهل لذاك ,وإن تعذبني فأنا أهل لذلك.
هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان يجمعون بين الخوف والرجاء , يخافون من عذاب الله ويرجون رحمته , ويدعونه رغبا ورهبا , وخوفا وطمعا , تتجافى جنوبهم عن المضاجع , فما أجدر المؤمن أن يقتدي برسول الله وأصحابه في التخلق بهذا الخلق العظيم ,خلق الخوف والرجاء



اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rohaniatt.ba7r.org
 
صور من حياة النبي صل الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ ابو اسماعيل :: ممكلة الرسول الاعظم صلي الله عليه وعلي اله وسلم-
انتقل الى: